أهلا وسهلا بكِ و بإنضمامكِ لباقة زهورنا الفواحة آملين ان تسعد بيننا ونسعد بكِ كل التراحيب والتحايا لا تعبر عن مدى سرورنا بإنضمامكِ لنا ها هي ايادينا نمدها لك ترحيبا وحفاوه آملين أن تقضي بصحبتنا أسعد و

أطيب الأوقات وتقبلي منا أعذب وارق التحايا ، اهلا بك . .

.

 


النتائج 1 إلى 8 من 8
  1. #1
    الصورة الرمزية صاحبة القلب المكسور
    مشرفة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    2,539

    أوسمة العضو


    ALARM الربــو والحساسية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما هو الربـو؟
    يتداول عامة الناس كلمة الربو بمفاهيم شتى، فالبعض يطلقها على أي ضيق في التنفس، وآخرون يعتقدون أن الكحة المتكررة هي الربو، وهناك من يطلقون كلمة حساسية الصدر على الربو للتقليل منها أو الابتعاد خوفاً عن هذه التسمية.
    كلمة الربو Asthma كلمة رومانية تعني --- النفس القصير، والمعنى الطبي للربو فهو حالة تتميز بتكرار ضيق التنفس مع وجود كحة وصفير في الصدر نتيجة لدرجات مختلفة من ضيق الشعب والشعيبات الهوائية مما يؤدي إلى ضيق مجرى الهواء وظهور الأعراض المرضية، كما أن درجة ضيق التنفس تتغير أما ذاتياً أو نتيجة استخدام بعض الأدوية، وقد تكون الأعراض كحة غير مصحوبة بضيق في التنفس، ومن هنا نلاحظ أن الربو وأعراضه مختلفة من شخص لآخر ------- ومن هنا تكمن الصعوبة في التشخيص.

    ما هو الربو؟
    الربو مرض تنفسي مزمن ومتكرر، وهو أحد الأمراض التحسسية التي تصيب الجهاز التنفسي السفلي ، ويؤدي إلى التهاب مزمن في القصبات الهوائية ومن ثم إلى ضيق في الشعب الهوائية والجهاز التنفسي، وعليه تبدأ الأعراض الربوية في الظهور متمثلة في صعوبة التنفس مصحوبة بالصفير أثناء التنفس، وغيره من الأعراض.

    ما هي نسبة الإصابة ؟
    تشخيص الربو يختلف حسب المراكز الطبية ونقاط التشخيص ، فالنسبة تختلف من مكان لآخر، ولكن على العموم فإن هذه النسبة تصل إلى 10% من الأطفال في أحدى مراحلهم السنية وبدرجات متفاوتة، وتقل هذه النسبة في الكبار.

    من الذي يمكن أن يصيبه الربو ؟
    الربو مشكلة كبرى في العالم أجمع تصيب كل الأعمار والأجناس، الذكور والإناث، ويعتبر من أكثر الأمراض انتشاراً في الأطفال

    في أي سن يبدأ الربو ؟
    تبدأ أعراض الربو في أي مرحلة عمرية، ولكن من النادر تشخيص الحالة في السنة الأولى من العمر.

    هل هناك درجات للإصابة؟
    تختلف درجات الإصابة وقوتها وتكرارها من طفل لآخر، وعادة ما تتغير شدة الحالة مع التقدم في العمر ويتحسن المريض، وفي بعض الأطفال تستمر الحالة وتزداد عدد النوبات وشدتها، كل ذلك يعتمد على وجود أسباب التهيج والاستخدام السليم والمنتظم في العلاج.

    هل الربو مرض وراثي ؟
    لكي نقول ان الربو مرض وراثي فلابد من معرفة المورث Gene ، ولكن عدم معرفتنا لهذا المورث لا ينفي دور الوراثة، وإن لم يكن الربو مرضاً وراثياً فإن الوراثة والبيئة تلعب دوراً مهماً في حدوثه، حيث لوحظ :
    " وجود الربو بنسبة أكبر في العائلة الواحدة
    " البيئة الاجتماعية الواحدة
    " تواجد المحسسات والمهيجات المؤدية لحدوث الربو
    " قد يصاب الطفل نفسه بأكثر من مرض تحسسي

    هل الربو مرض معدي ؟
    الربو مرض غير معدي ولكن يلاحظ تكرره في أفراد العائلة الواحدة، وهو قابلية الإصابة لديهم لوجود العامل الوراثي والعامل البيئي، كما تزيد الإصابة به أو بأحد أمراض التحسس (الأكزيما، التحسس الأنفي وغيرها ) لدى أفراد العائلة الواحدة، كما قد يصاب الطفل نفسه بأكثر من مرض تحسسي.

    هل الربو مرض موسمي ؟

    يعتمد حصول الربو على المسببات ودرجة الإصابة وعادة ما تحدث الحالة طوال السنة إذا وجدت المسببات والمهيجات ، ولكن في بعض الأطفال تظهر الأعراض في فصول معينة :
    " التهابات الجهاز التنفسي العلوي تزداد في الشتاء
    " حبوب اللقاح تزداد في فصل الربيع
    " الفطريات تزداد في الخريف

    متى ينتهي الربو ؟
    تختلف درجة الإصابة من شخص لآخر فمنها الشديد ومنها الخفيف، كما أن الربو قد ينتهي مع إبعاد المواد المحسسة إذا عرفت، والبعض يختفي مع التقدم في العمر ( وهو الغالب )، والبعض الآخر يزداد سوأً مع التقدم في العمر.

    هل كل ضيق في التنفس حالة ربو ؟
    هناك حالات عديدة تتشابه أعراضها مع أعراض الربو، وقد تستخدم أدوية الربو لعلاجها، والطبيب خير من يعرف هذه الأنواع وطرق علاجها، ومن أمثلتها :
    " ذات الرئة Pneumonia
    " التهابات الشعيبات الهوائية Broncheolitis
    " الجسام الغريبة Foreign body
    " التشوهات والعيوب الخلقية في الجهاز التنفسي

    هل كل صفير أو كحة --- حالة ربو ؟
    من العلامات الرئيسية للربو هو وجود صفير عند التنفس مع كحة وضيق في التنفس نتيجة لضيق الممرات الهوائية، ومع ذلك فليس كل حالة ربو مصحوبة بالصفير ، ففي بعض الحالات تكون العلامة الوحيدة الظاهرة للربو هو وجود الكحة، في الغالب في آخر الليل ومع الصباح الباكر، وعادة ما تكون بشكل يومي ومستمر، وفي آخرين فقد نلاحظ ضيق في التنفس عند القيام بمجهود أو ممارسة الرياضة.
    قد يتأخر تشخيص الربو نتيجة عدم تركيز الوالدين على الأعراض وملاحظتها بشكل دقيق، أو عم تركيز الطبيب على الأعراض المصاحبة نتيجة تغير الطبيب في كل زيارة أو عدم وجود سجل المتابعة والذي من خلاله يستطيع معرفة ما سبق من تشخيص وعلاج .
    في حالات أخرى قد يشخص المريض كمصاب بالربو نتيجة وجود التهاب شعبي ( التهاب فيروسي يصيب الشعب الهوائية ) ووجود أعراض مرضية مشبهة لأعراض الربو.

    ماذا يحدث عند حصول الربو ؟
    عند حدوث الحالة الربوية فإن هناك تغيرات كثيرة تحدث في الشعيبات الرئوية، ومنها :
    " احتقان الأغشية المبطنة للشعب الهوائية
    " نقص حركة الأهداب المبطنة للشعيبات الرئوية
    " ازدياد الافرازات في الشعيبات الهوائية
    " انقباض العضلات المحيطة بالقصيبات الهوائية
    كلاً مما سبق يجعل مجرى الهواء ضيقاً ومن ثم يصبح دخول الهواء وخروجه من الرئة صعباً، وعليه تظهر على المريض العلامات المرضية من صعوبة في التنفس وصفيره.

    ما هي الأشياء التي تزيد الربو سوءاً ؟
    قد تظهر الأعراض الربوية على الطفل بشكل خفيف، أو تختفي مع اختفاء المسببات، ولكن عند وجود أشياء وأمراض أخرى فإن هذه الأعراض تكون أكثر حدة ، ومنها :
    " الالتهابات الرئوية
    " التدخين ( السلبي )
    " أمراض القلب
    " الترجيع المعدي
    " الانتكاسات النفسية
    " بعض الأمراض الباطنية
    " بعض الأدوية مثل الأسبرين ، أدوية القلب Beta blocker

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما هو أثر الربو على حياة الطفل وعائلته ؟
    " التأثير السلبي على نشاط الطفل اليومي
    " حرمانه من بعض الأنشطة الرياضية
    " كثرة الغياب عن المدرسة وقلة التحصيل العلمي
    " تقطع النوم
    " تأثر علاقته مع أقرانه
    " التأثير على العائلة من خلال التغيب عن العمل لرعايته وكثرة المراجعة للطبيب والتنويم في المستشفى

    هل هناك علاج شاف للربو ؟
    لا يوجد هناك علاج شاف للربو ولكن الوقاية خير من العلاج بالابتعاد عن المحسسات والمهيجات.
    يردد البعض وجود حقن لعلاج الحالة نهائياً !!!---- ولكن في الحقيقة لا يوجد أي دلالة علمية لوجود مثل هذا الدواء السحري .
    هل يحتاج المصاب بالربو إلى تطعيمات خاصة ؟
    المصابون بالربو كالأطفال الآخرين يحتاجون إلى التطعيمات الأساسية لحمايتهم من الأمراض، ولكن كما قلنا سابقاً أن الإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي العلوي والسفلي تثير الشعب الهوائية وتؤدي إلى حصول أزمة ربوية، لذلك فإن الأطفال المصابين بالربو ينصحون بأخذ تطعيم الأنفلونزا الذي يعطى سنوياً قبل دخول موسم الشتاء ( وهو يختلف عن تطعيم الأنفلونزا البكتيرية المسمى Hemophillus Infleunza type B )

    درجات الربو
    الربو حالة مرضية تختلف فيه الأعراض بين فترة وأخرى، وهذا الاختلاف ليس له أهمية عند التشخيص أو تطور الحالة، ولكن قد تكون له فائدة في وضع البرنامج العلاجي، وهذا التقسيم يعتمد على:
    " الخلفية الطبية للحالة: نسبة تكرر الحالة وشدة أعراضها
    " المقاييس الموضوعية: قياس التأثيرات التنفسية Respiratory score، الاختبارات التنفسية

    ما هي درجات الربو ؟
    " الربو الخفيف Mild asthma
    " الربو المتوسط Moderate asthma
    " الربو الشديد Severe asthma

    الربو الخفيف Mild asthma
    " تكرر الحالة قليل، أقل من مرة شهرياً
    " تلك الأزمات سهلة السيطرة عليها باستخدام موسعات الشعب الهوائية فقط
    " لا يوجد أية أعراض في الفترة بين الأزمات
    " مقياس القوة القصوى للنفخ طبيعية 80-100 % من الطبيعي
    العلاج : يتركز باستخدام بخاخ موسعات الشعب الهوائية B2 agonist مثل الفنتولين عند اللزوم

    الربو المتوسط Moderate asthma
    " تكرر الحالة متوسط، أكثر من مرة شهرياً ولكن أقل من مرة في الأسبوع
    " الطفل بدون أعراض بين الأزمات
    " أعراض الربو الليلي أقل من مرتين في الشهر
    " الأزمات خفيفة ولا تحتاج إلى تنويم في المستشفى
    " لا يوجد أية أعراض في الفترة بين الأزمات
    " مقياس القوة القصوى للنفخ بين الأزمات 60-80 % من الطبيعي
    " مقياس القوة القصوى للنفخ خلال الأزمة لا يقل عن 60 %
    العلاج: يعتد العلاج على التالي:
    " بخاخ موسعات الشعب الهوائية B2 agonist مثل الفنتولين عند اللزوم
    " مضادات الالتهاب مثل بخاخ إنتال Sodium cromoglycolate بصورة مستمرة ( 6 أسابيع على الأقل )
    " مضاد الالتهاب مثل بخاخ البكوتيد Becotide بصورة مستمرة ( الجرعة يحددها الطبيب )

    الربو الشديد Severe asthma
    " تكرر الحالة مستمر أكثر من مرتين أسبوعياً
    " الطفل بين الأزمات لديه أعراض مرضية ( أو أن تكون الأعراض مستمرة طوال الوقت )
    " تلك الأزمات يصعب السيطرة عليها باستخدام موسعات الشعب الهوائية
    " مقياس القوة القصوى للنفخ أقل من 80 % من الطبيعي بين الأزمات
    " مقياس القوة القصوى للنفخ أقل من 60 % من الطبيعي خلال الأزمة
    " الأطفال الذين أصابتهم أزمة قوية جداً كادت تؤدي بهم إلى التهلكة يوضعون مع هذه المجموعة
    العلاج: يعتمد علاج تلك الحالات على التالي:
    " بخاخ موسعات الشعب الهوائية B2 agonist مثل الفنتولين عند اللزوم
    " مضاد الالتهاب مثل بخاخ البكوتيد Becotide بصورة مستمرة، وعادة بجرعة عالية ( الجرعة يحددها الطبيب )
    " يمكن استخدام جرعة من أقراص البريدنيزون ( الكورتيزون ) بصفة مستمرة

    ملاحظة عامة:
    التشخيص يقوم به الطبيب المعالج، ويحدد درجة الإصابة، كما نوعية الأدوية المستخدمة، فاستمع لإرشاداته.


    الأزمة الربوية
    الربو حالة مزمنة تصيب الأطفال بدرجات متفاوتة، فالبعض نرى الأعراض متواجدة لديه طوال الوقت، وآخرون تظهر لديهم الأعراض بين فترة وأخرى، والبعض يتحكم في الأعراض عن طريق الأدوية المستخدمة.

    ما هي الأزمة الربوية ؟
    الأزمة الربوية هي تعبير عن الأعراض المصاحبة لانتكاسة للحالة العادية، حيث لا تتمكن الأدوية المعتادة من السيطرة على الأعراض، بل أن الأعراض تزداد سوءاً

    ما هي العلامات الدالة على حدوث الأزمة الربوية ؟
    هناك علامات تدل على تلك الإنتكاسة منها:
    " زيادة الاحتياج للبخاخ الموسّع للقصبات الهوائية ( الفنتولين Ventoline )
    " ضيق في التنفس أكثر من المعتاد ( صعوبة التنفس مع استخدام العضلات المساعدة للتنفس )
    " عدم القدرة على أداء أي مجهود
    " الإحساس بالإجهاد والتعب
    " عدم القدرة على نطق أكثر من كلمتين في نفس واحد
    " زرقة الشفاة والأطراف
    " عدم المقدرة على الأكل

    كيفية التفريق بين الأزمة الربوية والتهابات الرئة ؟
    الطفل المصاب بالربو قد تصيبه التهابات رئوية سواء الفيروسية منها أو البكتيرية، وكلاهما يجعل الأعراض الربوية أشد، ويمكن معرفة وجود التهابات رئوية بما يلي:
    " ارتفاع درجة الحرارة
    " إزدياد كمية البلغم
    " تغير لون البلغم من اللون المائي الشفاف ( بدون لون ) إلى اللون الأصفر أو الأخضر
    " الإحساس بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية
    " تغير طبيعة ونوعية الكحة
    " الطبيب يستطيع التفريق بين تلك الحالات عن طريق الكشف السريري والأشعة الصدرية

    التشخيص
    الربو في الأطفال يختلف عنه في الكبار، فالقصة المرضية عادة ما تؤخذ من الوالدين وليس من الطفل نفسه، كما أن العلامات المرضية مختلفة، ولكل مرحلة عمرية علاماتها المرضية، كما أن هناك أسباب أخرى تؤدي إلى أعراض مشابهه.
    القصة المرضية مهمة جداً لإثبات التشخيص ودرجة الربو، لذلك يجب على الوالدين الإجابة بصراحة تامة وعدم إخفاء المعلومة، وعم التهويل والزيادة لجلب الحرص والانتباه، كما يجب عليهم ملاحظة الأعراض المرضية وكيفية حدوثها، وما هي الظروف قبل حدوثها، حيث يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة التي تحتاج إلى إجابة، ومنها:
    " كيف تبدأ الحالة ؟
    " هل هناك مسببات ؟ وما هي ؟
    " هل تعرض لمهيجات، وما هي ؟
    " هل أصيب برشح أو زكام ؟
    " كيف ظهرت الأعراض الأولى ؟
    " كيف تطورت الحالة ؟
    " ما هي الأدوية التي استخدمت ؟ وما هو مفعولها ؟
    " كم عدد الانتكاسات في المدة السابقة ؟
    " هل أحتاج إلى تنويم سابقاً بسبب الربو ؟
    " ما هي الأدوية المستخدمة ؟
    " هل أحتاج إلى زيارة الإسعاف ؟ ما هو عدد الزيارات ؟ ما هو العلاج ؟
    " هل الطفل مصاب بمرض تحسسي آخر؟
    " هل هناك أحد من أفراد العائلة مصاب بالربو، او مرض تحسسي آخر ؟
    " ما هي الأدوية التي يستخدمها الطفل في حالة الأزمة الربويه، ويدونها ؟

    كيفية التشخيص ؟
    يعتمد الطبيب في تشخيص الربو على مجوعة من النقاط، يمكن إيجازها بالتالي:
    " القصة المرضية
    " الأعراض المرضية
    " استبعاد الأمراض الأخرى المشابهة في الأعراض
    " وجود أعراض سابقة ومتكررة
    " إجراء الفحص السريري
    " إجراء بعض الاختبارات والأشعة
    " تجربة العلاج ( موسعات الشعب الهوائية ) ونجاحه في إزالة الأعراض

    ما هي الأعراض المرضية ؟
    قد يوجد عرض أو أكثر من الأعراض التالية:
    " كحة مزمنة مع سعال
    " كحة تزداد مع الحركة الشديدة والرياضة مما يؤدي إلى توقف هذا النشاط الرياضي.
    " كحة تشتد ليلاً ( وتستمر لمدة أكثر من أسبوعين ) مما يؤدي إلى تكرار استيقاظ الطفل من نومه
    " زيادة في سرعة التنفس
    " ضيق وإجهاد في التنفس
    " أزيز أو صفير مع التنفس
    " الإجهاد وعدم القدرة على متابعة اللعب مع أقرانه
    " تكرار التهابات الجهاز التنفسي

    ما هي العلامات الدالة خلال الكشف السريري ؟
    الطبيب خلال قيامه بالفحص السريري يقوم بالكشف الكامل على المريض وليس الصدر وحده، كما أنه يبحث عن وجود أي أعراض مرضية ليست بالخصوص للربو، للوصول إلى النتيجة العامة، ومن أهم العلامات التي يمكن ملاحظتها ما يلي:
    " مقاييس النمو ( الطول والوزن ) لتأثير الربو على النمو
    " فحص الأنف والحلق والجيوب الانفية للبحث عن أي علامات للالتهاب فيها
    " وجود أي علامات للحساسية في مناطق أخرى من الجسم
    " انتفاخ القفص الصدري
    " وجود صعوبة في التنفس
    " وجود صفير عند خروج الهواء ( الزفير )
    " وجود لغط في ضربات القلب

    هل هناك تحاليل أو أشعة تقوم بتشخيص الربو ؟
    ليس هناك تحاليل أو أشعات تقوم بتشخيص الربو، ولكن كما ذكرنا سابقاً، مجموعة من النقاط تدلنا على احتمالية وجود الربو
    هل أشعة الصدر ضرورية للتشخيص ؟
    الأشعة قد يحتاجها الطبيب في بعض الحالات التي من أعراضها ضيق التنفس والصفير لاستبعاد بعض الحالات الأخرى.

    ما هي الاختبارات اللازمة ؟
    الربو لا يحتاج إلى أجراء أي تحاليل أو أشعات، ولكن الطبيب قد يقوم ببعضها للمساعدة في التشخيص واستبعاد التشخيصات الأخرى، ومنها:
    " أشعة للصدر
    " أشعة للجيوب الأنفية
    " اختبارات وظائف الرئة Pulmonary Function test
    " القدرة القصوى للنفخ Peak Expiratory Flow Rate
    " تحليل الدم للمضادات الجسمية Immunoglobulin ( IgE )
    " منظار رئوي
    " منظار معدي
    " أشعة ملونة للمعدة ( لتشخيص الترجيع المعدي )

    هل هناك درجات للربو ؟
    الربو حالة مرضية تختلف فيه الأعراض بين فترة وأخرى، وهذا الاختلاف ليس له أهمية عند التشخيص أو تطور الحالة، ولكن قد تكون له فائدة في وضع البرنامج العلاجي، وهذا التقسيم يعتمد على نسبة تكرر الحالة وشدة أعراضها، وقياس الاختبارات التنفسية، و درجات الربو هي:
    " الربو الخفيف Mild asthma
    " الربو المتوسط Moderate asthma
    " الربو الشديد Severe asthma
    ( للمزيد من المعلومات عن هذا الموضوع --- الرجوع للقسم الخاص )

    ما هي أسباب تأخير تشخيص الربو ؟
    " الخوف من استخدام كلمة الربو واستخدام كلمات أخرى مثل حساسية في الصدر والتهاب في الصدر
    " عدم استمرارية وانتظام العلاج
    " تغيير الطبيب في كل مراجعه
    " عدم إعطاء القصة الكاملة للحالة
    " وجود أعراض غير منطبقة ( غير كلاسيكية ) للحالة.

    هل هناك أسباب أخرى لأعراض مشابهة ؟
    مع أن الربو هو السبب الشائع للعيد من الأعراض السابقة فأنه ليس كل حالة صفير وضيق في النفس حالة ربو، فهناك العديد من الأمراض التي تؤدي إلى أعراض متشابهة ومنها:
    " التهابات الجهاز التنفسي العلوي البكتيرية والفيروسية
    " ذات الرئه
    " التهاب الشعب الهوائية
    " العيوب الخلقية في الرئة والأوعية الدموية
    " وجود أجسام غريبة مستنشقة في الجهاز التنفسي مثل الفشار، الحب ( الفص فص ) وغيرها
    " الهبوط الدوري للقلب
    " الاسترجاع المعدي

    ما هو الربو الرياضي Exercise induce asthma ؟
    بعض الأطفال يكونون طبيعيين في حياتهم العادية بدون أزمات ربوية، ولكن عند قيامهم ببعض الرياضات تحدث لهم أزمات ربوية وضيق في التنفس، وننصح هؤلاء الأطفال باستخدام بخاخ الكورتيزون باستمرار مرتين يومياً ( حسب الإرشادات الطبية ) مع استخدام بخاخ الفنتولين قبل ممارسة الرياضة، وكذلك ننصح هؤلاء الأطفال بممارسة رياضة السباحة أكثر من غيرها من الرياضات.
    ما هو الربو الليلي( النومي ) Nocturnal asthma ؟
    هذه من أصعب الحالات تشخيصاً وقد تحتاج إلى مدة طويلة قبل إثبات التشخيص، وفي هذه الحالة يلاحظ حصول كحة شديدة تؤدي إلى استيقاظ الطفل من نومه وإيقاظ والديه وقد يكون مصحوباً بضيق في التنفس، وتستمر لمدة لا تقل عن أسبوعين، ويمكن التشخيص باستبعاد الأسباب الأخرى

    ما هي الأزمة الربوية ؟
    هي انتكاسة للحالة العادية، حيث لا تتمكن الأدوية المعتادة من السيطرة على الأعراض، بل أن الأعراض تزداد سوءاً
    كيفية التفريق بين الأزمة الربوية والتهابات الرئة ؟
    الطفل المصاب بالربو قد تصيبه التهابات رئوية سواء الفيروسية منها أو البكتيرية، وكلاهما يجعل الأعراض الربوية أشد، ويمكن معرفة وجود التهابات رئوية بوجود ارتفاع درجة الحرارة، ازدياد كمية البلغم، الإحساس بالتعب والإجهاد وعدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية، والطبيب يستطيع التفريق بسنهما عن طريق الكشف السريري والأشعة الصدرية

    ما هي علاقة الكحة بالربو ؟
    أي طفل لديه كحة مزمنة ومتكررة، تسوء في أواخر الليل ومع الصباح الباكر، أو كحة مع ضيق في التنفس يتبع التهابات الجهاز التنفسي العلوي الفيروسية مثل البرد، أو وجود كحة بعد القيام بمجهود رياضي، في تلك الحالات يجب تقييم الحالة لإثبات وجود الربو من عدمه.

    ما هي علاقة التهابات الجهاز التنفسي بالربو ؟
    عادة ما تكون أعراض الالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي على شكل سيلان في الأنف وانسداده، ارتفاع في درجة الحرارة، الكحة، صعوبة في التنفس، والتي تستمر لعدة أيام، ولكن مع حدوث ضيق في التنفس مع كل إصابة بالبرد، مع وجود صفير، واستمرار الحالة لعدة أيام، هنا يجب علينا الانتباه وتقييم الحالة لإثبات وجود حالة ربويه من عدمها، كما أن استمرارية وجود الكحة بعد انتهاء الأعراض قد تلفت انتباهنا لوجود الربو.
    الأسبــــــــــــــــــاب
    الربو حالة مرضية معقدة من حيث الأسباب، قد تلعب الحساسية دوراً مهماً في حدوثه، ولكن أن نجعلها السبب دائماً ومن ثم القيام بالعلاج على هذا الأساس فهو شيء غير مقبول، فقد لوحظ أن التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية مثل البرد من أكثر المثيرات لحدوث الحالة الربوية في الأطفال، كما أن هناك الكثير من المسببات والمهيجات التي قد تؤدي إلى حدوث الربو.
    قد نلاحظ أن بعض المسببات أو المهيجات تؤدي إلى حدوث الحساسية ومن ثم حدوث الأزمة الربوية، لذلك نحتاج إلى الكثير من الجهد لمعرفة المسبب لها.

    ما هي الأسباب المؤدية للربو ؟
    " المحسسات ( الغبار، الدخان، حبوب اللقاح )
    " التهابات الجهاز التنفسي
    " التهاب الجيوب الانفية
    " الرياضة
    " الترجيع المعدي

    ما هو دور التهابات الجهاز التنفسي العلوي الفيروسية ؟
    تعتبر التهابات الجهاز التنفسي العلوي ( الزكام ، البرد ) من أهم أسباب التهيج لدي مرضى الربو ، حيث تؤثر على الأغشية المبطنة للجهاز التنفسي ( الأنف ، الحلق ، الجيوب الأنفية ، الشعب الهوائية ، الشعيبات الهوائية ) ومن ثم تؤدي إلى حصول الأزمة الربوية.
    كذلك يجب ملاحظة أن الالتهابات الفيروسية قد تؤدي إلى أعراض مشابهة لأعراض الربو لدى الأطفال العاديين وخصوصاً صغار السن، حيث يكون هناك سعال مع ضيق في التنفس وغيره من الأعراض.

    هل التـهاب الجيـوب الانـفيــة يؤدي إلى الربو ؟
    التهاب الجيوب الأنفية صعب التشخيص، وعادة لا تحدث في السن الصغيرة لعدم اكتمال تكون الجيوب الأنفية ، تبدأ الحالة بالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي يتبعها إفرازات خلف الحلق مصحوبة بكحة تزداد ليلاً مع وجود تضخم في الغدد الليمفاوية للحلق ( في أعلى الرقبة) وقد تكون مصحوبة بضيق في التنفس مع الصفير، ووجود التهاب الجيوب الأنفية مع الحالة الربوية يؤدي إلى صعوبة علاج الربو .

    ما هي علاقة الرياضـة بالربو ؟
    الرياضة مهمة جداً وخصوصاً للأطفال، للتعبير عن الذات وإخراج الطاقة الكامنة داخلهم، ولكن هذا المجهود قد يؤدي إلى حدوث أزمة ربوية، وأسباب حدوث الازمة نتيجة تغير درجة حرارة الهواء الداخل للجهاز التنفسي، أو نتيجة زيادة الإفرازات الكيماوية للعضلات بعد المجهود، وتزداد الأزمة الربوية كلما كان المجهود كبيراً، وتقييم الحالة يعتمد على ملاحظة الوالدين.
    منع الطفل من ممارسة الرياضة أمر غير مرغوب فيه ، لذلك يجب أخذ كل حالة على حدة والاستماع لإرشادات الطبيب لكيفية التعامل مع الرياضة ( باستخدام الأدوية الوقائية ) ، وتعتبر السباحة من أقل الرياضات التي تؤدي إلى حدوث أزمة ربوية.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ما علاقة الترجيع المعــدي بالربو ؟
    الترجيع المعدي حالة قد لا تلاحظ بسهولة وخصوصاً في السنوات الأولى من العمر ، تحدث لعدم الانغلاق الكامل للبوابة المريئية للمعدة، حيث تقوم المعدة بإرجاع بعض من محتوياتها الحمضية إلى المريء ومن ثم إلى الجهاز التنفسي وبصورة غير محسوسة ، وتزداد عادة عند الاستلقاء والنوم ، وقد تكون مصحوبة بألم في أسفل الصدر، وقد تكون العلامة الوحيدة هي تكرر الأزمات الربوية وخصوصاً عند النوم.

    كيفية تأثير الحالة النفسـية على الربو ؟
    تلعب الأسباب النفسية والعاطفية دوراً كبيراً في حصول أزمات ربوية ، فالشعور بالغضب والتوتر العصبي يزيد من انقباض العضلات في الجسم وخصوصاً عضلات الجهاز التنفسي فتكون عاملاً مساعداً لحدوث الأزمة الربوية، والحالة الربوية نفسها تؤدي إلى تأثيرات نفسية على الطفل، وقد يستخدم الطفل الحالة لجلب انتباه والديه له.


    كلمات البحث

    طب الأعشاب ، الطب البديل ، الشيخ رضا ، العلاج بالأعشاب ، حكيم وخبير الأعشاب


    لن اطلب{الرحمه} من أحد ولا أقل سيأتي يوم لن {أرحم أحد}


  2. #2
    الصورة الرمزية صاحبة القلب المكسور
    مشرفة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    2,539

    أوسمة العضو


    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    العـــــــــــــــــــــــــــلاج
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    لابد من التنويه بداية أنه لا علاج يزيل الربو، والهدف من الخطة العلاجية هو منع حدوث الأزمة الربوية وتقليل نسبة حدوثها، والسيطرة على الأعراض وتقليل المشاكل الناتجة عنها، بحيث نجعل الطفل يعيش حياة هانئة مستقرة بدون منغصات.
    علاج الربو يختلف من شخص لآخر معتمداً على درجة الحالة ونوعها ومسبباتها، لذلك يتم التقييم الطبي من خلال دراسة الحالة من كل جوانبها معتمدة على القصة المرضية وملاحظات الوالدين والمتابعة العلاجية من قبل الطبيب، ومن ثم وضع البرنامج العلاجي الخاص لكل طفل.

    ما هي أهداف علاج الربو ؟
    باستطاعة المرضى بالربو عند قيامهم بالوقاية واستخدام الأدوية الحديثة التي يصفها الطبيب حسب الخطة العلاجية من التخلص من الأعراض المرضية ما أمكن ذلك، ومن ثم:
    " التخلص من أعراض الربو ليلاً ونهاراً
    " عدم تقييد النشاط اليومي والرياضي
    " قلة الغياب عن المدرسة
    " عدم الاحتياج إلى التوجه إلى المستشفي ( الطوارئ) للعلاج.

    الوقاية خير من العلاج:
    منع حدوث الانتكاسات ضروري جداً بالابتعاد عن المحسسات والمهيجات، كما إتباع الخطة العلاجية بإشراف الطبيب، وطرق الوقاية بإيجاز هي كما يلي:
    " الامتناع عن المحسسات ( إذا عرفت وتحت إشراف الطبيب )
    " الابتعاد عن المهيجات ما أمكن ذلك
    " التهوية الجيدة للمنزل
    " الابتعاد عن الغبار
    " إغلاق الشبابيك في موسم حبوب اللقاح
    " الابتعاد عن السجائر والدخان ( الامتناع عن التدخين في المنزل والسيارة )
    " إبعاد الحيوانات المنزلية وفضلاتها
    " تنظيف الفراش وتعريض الأغطية للشمس للقضاء على عثة الفراش
    " عدم استخدام الأغطية والمخدات المحتوية على الريش أو الفرو
    " عدم وضع الألعاب مع الطفل في الفراش
    " الرياضة مهمة للطفل، وتعتبر السباحة من أفضل الرياضات للمصابين بالربو

    لا أشكو من أي أعراض، هل أحتاج إلى علاج ؟
    يعتقد البعض بأن علاج الربو هو علاج للأعراض وعلاج للنوبات الربوية، ولكن ذلك غير صحيح، فقد لوحظ أن المصابين بالربو يمكن أن يكون لديهم التهابات بالأغشية المبطنة للشعيبات الهوائية بعد انتهاء الأزمة الربوية---- مع عدم ظهور أية أعراض مرضية، وهذه الالتهابات تحتاج إلى علاج لتفادي مشاكلها بعيدة المدى، لذلك فإن هذه الالتهابات تحتاج إلى علاج، والطبيب خير من يعرف الحالة وعلاجها فاستمعوا لنصائحه.

    كيفية العلاج ؟
    سيقوم الطبيب بإرشاد الوالدين على الطريقة المثلى للعلاج من خلال ما يسمى بـ----- الخطة العلاجية، وعادة ما تكون بطريقة متدرجة، خطوة خطوة، ويتوقف العلاج على شدة الأعراض التي يشكو منها المريض، ونتائج العلاج الموصوف للمريض، ويقوم الطبيب عادة بمتابعة الحالة المرضية ونتائجها للحصول على أفضل النتائج مع استخدام أقل كمية ممكنة من الدواء، كما يمكن من خلال الخطة العلاجية تغيير الدواء كماً ونوعاً حسب الأعراض المرضية ودرجتها، والخطة المرضية ترسم للمريض نفسه ولا يمكن تطبيقها على طفل آخر.

    هل هناك علاج وقائي وآخر علاجي ؟
    الأدوية التي تؤخذ لعلاج الربو يقررها الطبيب، معتمداً على درجة الحالة واحتياجاتها العلاجية، ولكل حالة علاجها، وهناك مجموعة من الأدوية يمكن وصفها وتتركز على الآتي:
    1. أدوية للمقاومة: وهي أدوية تعطى لمنع الحالة الربوية من الحدوث، وعموماً مفعولها بطيء وتحتاج إلى مدة طويلة من العلاج، مثل:
    " بخاخ الستيرويد Becotide لعلاج التهاب الأغشية المخاطية
    " كروموجلايكيت Cromoglycate لمنع تفاعل المحسس مع المضادات الجسمية
    2. أدوية العلاج: وتعطى لمعالجة النوبات الربويه وعادة مفعولها سريع، حيث تقوم بتوسيع الشعب الهوائية، ومن أمثلتها الفينتولين ( سالبوتامول ) وغيره.

    هل يحتاج طفلي أدوية بشكل مستمر ؟
    العلاج والخطة العلاجية تعتمد على الحالة نفسها، والأطفال كما أنهم مختلفون في الشكل كذلك هم مختلفون في درجة الإصابة ونوعية العلاج، والطبيب هو من يقدر الحالة واحتياجها لاستمرارية العلاج.

    نشعر بالقلق لتناول طفلنا أدوية لمدة طويلة ؟
    بعض العائلات يشعرون بالقلق لاستخدام طفلهم أدوية لمدة طويلة حسب الوصفة الطبية، هذا القلق يزول عند قيام الطبيب بشرح الأمر لهم، كما أن على العائلة التعبير عن قلقها للطبيب الذي سوف يوضح الأمر، وبعض الأدوية يمكن استخدامها لسنين عديدة بدون مضاعفات تذكر وخصوصاً ما يؤخذ عن طريق البخاخ.

    البخاخ البني لا يعطي الفائدة بسرعة ؟
    البخاخ البني عادة يحتوي على دواء الستيرويد ( بيكوتيد Becotide ) ، وهو من الأدوية التي تقوم بتخفيف وعلاج التهابات الأغشية المبطنة للشعيبات الهوائية تدريجياً ولا تعمل بسرعة ، وقد تمر أسابيع قبل أن تقوم بعملها ، لذلك نلاحظ أن هذا الدواء يستخدم بشكل مستمر وليس لعلاج الأزمة الربوية نفسها ، ويمكن ملاحظة نجاح هذا الدواء بمتابعة قياس القدرة القصوى لنفخ الهواء.

    لماذا لا تستمر العائلة على العلاج الموصوف لهم ؟
    بعض العائلات يميلون إلى تجاهل النصائح الطبية باستخدام الدواء بصفة مستمرة، وقد يكون هناك بعض الأسباب غير المقنعة ومنها:
    " طفلي تحسنت حالته ولا يشكو من شيء في الوقت الحاضر
    " هل يحتاج أبني للدواء بشكل مستمر؟
    " نخاف من تأثير الأدوية على الطفل
    " طفلي يخجل من استخدام الأدوية في المدرسة
    " لا نستطيع المواظبة في إعطاء الدواء باستمرار.

    هل يمكن تغيير الجرعات العلاجية ؟
    الطبيب يصف الجرعة الدوائية ونوعها معتمداً على الحالة المرضية والخطة العلاجية، فيجب أتباع الإرشادات الطبية، ففي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بزيادة الجرعة معتمداً على درجة الحالة، وإنقاصها مع التحسن.
    في بعض الأحيان ننسى إعطاء الدواء للطفل، ماذا نعمل ؟
    كما قلنا سابقاً، فهناك دواء للوقاية ( البني)، وآخر للعلاج ( الرمادي ) فيجب ترتيب إعطاء الدواء في أوقات محددة من اليوم وليس ساعة محددة، فمثلاً إذا كان ثلاث مرات يومياً فمع الأقطار والغداء والعشاء، وإذا كان مرتين مثلاً فمع الغداء وقبل النوم.
    أدوية الوقاية عند تذكر نسيانها ---- فعليكم بأخذها بدون زيادة الجرعة، وبدون ظهور أي أعراض مرضية، أما الأدوية العلاجية فيجب أتباع التعليمات، وقد تظهر الأعراض المرضية نتيجة لنسيانها.

    حالة طفلي لم تتحسن مع العلاج ؟
    إذا قام الطبيب بإعطاء العائلة خطة علاجية فيجب عليهم استخدامها بدقة، كما يجب عدم استخدام ما وصف للآخرين من علاج، فكل حالة مرضية لها أعراضها وطرق علاجها، وعند فشل العلاج الموصوف يجب أن نسأل أنفسنا عدة أسئلة قبل الرجوع للطبيب مرة أخرى، ومنها:
    " هل تم إعطاء الطفل الجرعات اللازمة ولمدة كافية ؟ وحسب الإرشادات الطبية، فقد لوحظ أن السبب الرئيسي لفشل الخطة العلاجية هو عدم انتظام العلاج.
    " هل زادت الحالة سوءاً، أم لم يكن هناك تحسن واضح ؟
    " هل تم استخدام موصل الهواء ؟ وما هي كيفية إستخدامه ؟
    " هل تم إعطاء الدواء الصحيح بالطريقة الصحيحة ؟
    " من الذي قام بإعطاء الدواء للطفل ؟
    " هل قمتم بإعطاء الصورة الصحيحة، والمعلومات الصحيحة للطبيب ؟ فإن إخفاء المعلومات أو تضخيمها لن تنفع الطفل بل قد يضره من خلال تغيير أسلوب العلاج وكمية الجرعة .
    " هل سبق للطفل أن واجه صعوبة في علاج الحالة ؟ وكيف كان العلاج ؟ هل تم إدخاله للطواريء ؟

    طفلي لا تتحسن حالته سوى بالأكسجين ؟
    مقولة يرددها الأهل في الكثير من الأحيان---- فما هو الأكسجين ؟
    عند علاج الربو في الحالات الإسعافية فإنه يعطى دواء الفنتولين عن طريق الرذاذ، ولعمل ذلك يربط بالأكسجين لعمل الرذاذ وليس لاحتياج الأكسجين، وكمية الفنتولين المعطاة للطفل تعادل عدد من البخات عن طريق البخاخ والجهاز الموصل، من هنا نستطيع القول أن البخاخ يغني عن الرذاذ وإجهاد الطفل في المستشفى، فأستمع لإرشادات طبيبك.

    هل يحتاج طفلي إلى خافض للحرارة ؟
    عند وجود ارتفاع في درجة الحرارة فيجب البحث عن المسبب وعلاجه، فقد يكون هناك التهاب، وخصوصاً التهاب الجهاز التنفسي العلوي ( الأنف، الأذن، الحنجرة ) أو السفلي ( الشعب الهوائية والرئة )، ولا مانع من إعطاء خافض للحرارة مع تجنب استخدام الأسبرين، مع ملاحظة أن الربو كحالة مرضية تحسسية ليست مصحوبة بالحرارة.

    هل يحتاج المصاب بالربو لبخار الماء ؟
    عادة لا يحتاج المصاب بالربو لبخار الماء.

    لماذا لا يأكل طفلي عند إصابته بنوبة ربوية ؟
    جميع الأطفال عندما يصيبهم المرض تقل شهيتهم للأكل، ولكن يجب أن نلاحظ أن عدم تناول الطفل لغذائه ليوم أو أثنين لن يهلكه، فنحن نصوم ولا نتأثر كثيراً، وأكثر ما يحتاج إليه الطفل هو الماء.

    هل يحتاج المصاب بالربو إلى زيادة شرب السوائل ؟
    المصاب بالربو وخصوصاً عند وجود أزمة ربوية يفقد الكثير من الماء عن طريق التنفس ( زيادة سرعة التنفس ) كما تقل كمية تناوله للغذاء والماء، مما يؤدي إلى الجفاف وازدياد الحالة سوءاً، لذلك يجب الحرص على زيادة كمية الماء التي يتناولها الطفل، ويمكن معرفة وجود الجفاف من خلال نقص كمية العرق وكذلك نقص كمية البول.

    ما هو علاج الأزمة الربوية ؟
    الربو مرض مزمن يستمر مع الطفل سنين عدة وإن أختلف تكرار الأعراض وحدتها، ويكون العلاج معتمداً على الخطة العلاجية للطفل نفسه ولا يمكن تطبيقها على غيره، وقد تصيب الطفل أزمة ربوية حيث لا تستطيع الأدوية الموصوفة له السيطرة على الأعراض، وهنا لابد من التدخل السريع لتقليل تلك الأعراض، وعادة يقوم الطبيب بإرشاد الوالدين على طريقة التعامل مع الحالة، وفي حالة عدم نفع تلك الطريقة وزيادة الأعراض، فعليهم التوجه إلى الطواريء.

    هل هناك طريقة لمعرفة تحسن الحالة من عدمها ؟
    الأعراض المرضية هي المؤشر الرئيسي لتغير الحالة بالتحسن والسوء، ولكن من خلال متابعة الحالة باستخدام جهاز القدرة القصوى لنفخ الهواء يمكننا معرفة التغيرات قبل حدوث الأعراض ومن ثم التعامل مع الحالة في وقت مبكر.

    هل يحتاج الوالدين--- إلى علاج ؟
    نعم علاج الوالدين مهم جداً فهم القائمين على متابعة الطفل يومياً، ومرض الطفل يؤدي إلى قلقهم وسهرهم، فمعرفة الوالدين للخطة العلاجية وكيفية التصرف مع الحالة في حالة الأزمة الربوية ، وعدم الخوف والقلق مهم جداً ، بعض الأطفال يجدون الحب والرعاية في حالة المرض ، والطفل ذكي بطبعه فقد يستغل قلق الأهل لتنفيذ مطالبه وجلب الانتباه له ، فهدوء الأهل وحسن تصرفهم مع طفلهم مهم جداً .
    لن اطلب{الرحمه} من أحد ولا أقل سيأتي يوم لن {أرحم أحد}


  3. #3
    الصورة الرمزية صاحبة القلب المكسور
    مشرفة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    2,539

    أوسمة العضو


    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    الخطة العلاجية
    الخطة العلاجية هي أسلوب متدرج يقوم الطبيب بوضعه لحالة معينة ، فدرجة المرض تختلف من شخص لآخر ، كذلك يكون العلاج مختلفاً من شخص لآخر ، كما أن حالة الطفل المريض قد تتغير من وقت لآخر مما يستدعي تغير العلاج ، ويعتمد نجاح الخطة العلاجية على :
    " معرفة الوالدين والطفل بمعلومات كافية عن مرض الربو
    " معرفة الوالدين بحالة طفلهم
    " مناقشة الطبيب ومعرفة الخطة العلاجية
    " معرفة الدواء وكيفية استخدامه
    " منح الوالدين والطفل الثقة والاعتماد على النفس في منع حدوث الحالة والسيطرة عليها عند حدوثها

    ما هي الخطة العلاجية ؟
    الخطة العلاجية أسلوب علاجي يمكن عن طريقه أن يتحكم الطفل بمرضه بدلاً من أن يتحكم المرض في أسلوب حياته
    فالطبيب والمريض يستطيعان بالتعاون من إيجاد طريقة خاصة للمريض نفسه، ومن خلالها يستطيع المريض من معرفة :
    " متى يبدأ العلاج ؟
    " ما هو نوع الدواء وجرعته ؟
    " متى يحتاج إلى تغيير الجرعة بالزيادة والنقص ؟
    " متى يحتاج إلى إضافة أدوية أخرى ؟
    " متى يحتاج إلى مراجعة الطبيب أو الذهاب إلى الإسعاف ؟
    هذه الخطة العلاجية إذا تم فهمها بشكل جيد من قبل الطفل ووالديه فإنها ستؤدي بإذن الله إلى الإقلال من الانتكاسات المرضية ، واستخدام كمية أقل من الدواء .

    كيف تتم الخطة العلاجية؟
    لنجاح الخطة العلاجية علينا الانتباه للنقاط التالية:
    " تتم الخطة العلاجية تحت إرشادات الطبيب
    " الحرص على إتباعها بدقة
    " الطبيب يعرف الدواء ومساؤه --- فثق به ولا تخف من الدواء الموصوف لك
    " أستمع للإرشادات الطبية ولا --- تستمع لما يقوله لك ( أهل الخبرة !!! ) من الأهل والأصدقاء
    " هذه الخطة للطفل نفسه ولا يمكن تطبيقها على طفل آخر
    " الحرص على متابعة الطبيب نفسه للحصول على النتيجة الملائمة
    " عدم إعطاء البخاخ بدون جهاز التوصيل ( الإيروشامبر ) إذا وصف له .
    " هذه الأدوية ( البخاخات ) لا تتعارض مع أي دواء آخر لمرض آخر، فعليك الاستمرار عليها ولا توقف عن استخدامها بدون استشارة طبية

    نموذج الخطة العلاجية
    " أسم الطفل/ محمد صالح
    " العمر 6 سنوات
    " التشخيص / ربو متوسط
    في الحالات الطبيعية ( بدون وجود أعراض ) :
    " يؤخذ البخاخ ( البني ) البيكوتيد Becotide 50 microgram / puff
    عدد ( 2 ) بخة صباحاً ، عدد ( 2 ) بخة مساءاً
    " يؤخذ البخاخ ( الأزرق - الرمادي ) الفنتولين Ventoline
    عدد ( بدون ) بخة صباحاً ، عدد ( بدون ) بخة مساءاً
    في حالة وجود أي من الأعراض التالية :
    " بداية أعراض الرشح ( زكام ، سعال ، كحة )
    " ضيق النفس ، كتمة في التنفس.
    " صفير أو أزيز في الصدر ( خاصة في الليل او عند الأستيقاظ من النوم )
    يجب عمل التالي:
    " زيادة جرعة البخاخ البني ( البيكوتيد ) Becotide 50 microgram / puff
    إلى عدد ( 2 ) بخه أربع مرات يومياً ( كل ست ساعات )
    البدء في إستخدام البخاخ الأزرق ( الفنتولين ) Ventoline
    عدد ( 2 ) بخه اربع مرات يومياً ( كل ست ساعات )
    أستمر على هذا النحو حتى إختفاء الأعراض تماماً
    بعد أختفاء الأعراض يتم الرجوع الى العلاج اليومي السابق وهو:
    البخاخ البني ( البيكوتيد ) عدد ( 2 ) بخه مرتين يومياً
    إذا لم يستجب الطفل للعلاج : ( بعض الحالات فقط )
    " يعطى الطفل عدد ( ) حبة من الأقراص البيضاء المعطاة للطواريء ( البريدنيزون )
    " التوجه فوراً الى قسم الطواريء في المستشفى
    " لا تنسى أخذ جميع الأدويه معكم للطبيب
    لن اطلب{الرحمه} من أحد ولا أقل سيأتي يوم لن {أرحم أحد}


  4. #4
    الصورة الرمزية مهرة
    عضو نشيط

    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    ما شاء الله عليك

    ا
    لله يحفظك موضوع في منتهى الروووووووووووووووووووووعه

    تسلمين

  5. #5

    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

  6. #6
    الصورة الرمزية مسلمة2008
    مشرفة قسم الإعجاز العلمى

    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    23,587

    أوسمة العضو


    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك

    لك مني أجمل تحية .

  7. #7

    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    جزاااك الله خيرااااا
    ما شاء الله موضوع بالفعل مهم جدا

  8. #8

    افتراضي رد: الربــو والحساسية

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

المواضيع المتشابهه

  1. الفول السوداني والحساسية عند الأطفال
    بواسطة فجر الاسلام في المنتدى منتدى الأسرة والحياة الزوجية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-31-2008, 12:39 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
     
 

أهلا وسهلا بكِ و بإنضمامكِ لباقة زهورنا الفواحة آملين ان تسعد بيننا ونسعد بكِ كل التراحيب والتحايا لا تعبر عن مدى سرورنا بإنضمامكِ لنا ها هي ايادينا نمدها لك ترحيبا وحفاوه آملين أن تقضي بصحبتنا أسعد و
أطيب الأوقات وتقبلي منا أعذب وارق التحايا ، اهلا بك . .